13‏/04‏/2009

كنتاكي ليست مجرد مكتبة ( المقال الفائز بمسابقة الابداع الاعلامي بجامعة السلطان قابوس)

كنتاكي ليست مجرد مكتبة
هيثم المسلمي
"أمسح واربح , لقد ربحت رحلة الأحلام إلى كنتاكي ", عش المغامرة , كنتاكي ليست مجرد مكتبة".قد يستغرب الكثير منكم ما علاقة كنتاكي والمكتبة؟ وأكاد أجزم أن أغلبكم ربط بين كنتاكي ك مطعم وبين المكتبة ك مكتبة بينما من أخذ فرصة للتفكير في مضمون العبارة واتجاهاتها والقصد منها سيدرك أن كنتاكي هي أحدى الولايات المتحدة الأمريكية ولكن أكثرنا يربط بين كرشه والمفاهيم الأخرى فأكثرنا يفكر ببطنه وبعضنا يفكر بعقله وهنا ينشأ قانون المغالطة ستسألونني ومنذ متى أصبح للمغالطات قانونا ؟ وأجيبكم استيقظوا من سباتكم العميق فنحن نعيش في زمن لقمة العيش فيه هي مغالطاته.ثم ستتساءلون أيضا ما علاقة العبارة " أمسح وأربح" بالرحلة إلى كنتاكي ؟ أم هي لذة ما بعد الصدمة عندما تمسح لتجد المفاجأة.المفاجأة! هذه هي اللعبة القديمة الأزلية بين الدعاية والمستهلك أو لنقل بشكل أعم , الأعلام والمتلقي حتى يومنا هذا.وما يحزن فعلا أن كلا الطرفين خاسر ٌ في النهاية – تعددت الأسباب والموت واحد -.لذلك أحببت أن أتحدث ولو قليلا عن الصراع العملاق الذي يدور بصمت وخفاء بين المرسل(الأعلام) والمتلقي ( المشاهد أو المستمع) في ظل فهم كلاهما للأخر أو في ظل اللا فهم أو المغالطة التي تحدث بأرقام قياسية يوميا. الإعلام كلمةٌ نستنتجها من الفعل أعلم َ أي أخبر وأعطى خبرا للغير. لذلك فأنه ليس من الغريب أن تتواجد هذه الكلمة منذ الأزل, فهنالك الإعلام الذي غرضه التنبيه من الخطر منذ بداية الخليقة ثم تطور لأشكال عدة منها الإعلام الذي غرضه السياسة أو التغطية على شيء ماء وأيضا الإعلام الذي غرضه القراءة مابين السطور وفوق والسطور وما تحتها . هنالك نوعٌ من الإعلام الذي هو لب القضية ويمكننا أن نطلق عليه اسم ( الإعلام المراوغ) الذي يحمل ألف خبر بين طياته والذي يجعل رأس متلقيه يقيم ألف عملية حسابية وفكرية في عقله معظمها خاطئة حتى يتوصل إلى الرسالة الحقيقية له.ومن سخرية القدر أن تكون الرسالة واضحة أحيانا لأقصى درجة ولكن المتلقي يبدأ في التنقل في دهاليز عقله بأسلوب أينشتايني معقد كي يضيف تعقيدا إلى الرسالة كمن يفسر الماء بالماء ليخرج بالرسالة بشكل خاطئ وربما بعد فوات الأوان ,تماما مثلما يحدث عندما تعطي الطالب الذكي ورقة امتحان تحتوي أسئلة سهلة جدا تدفعه بشكل جنوني إلى الاعتقاد أن هنالك فخا َ ما وأن الأسئلة أصعب مما تبدو عليه- بينما الحقيقة أن الأسئلة تبدو مثلما هي عليه بالفعل- فينطلق إلى الإدلاء بإجابات خاطئة بعيدة كل البعد عن الإجابات الصحيحة. وهذا ما يمكننا أن نلاحظه ونراه عند صدور المادة الإعلامية الفلانية سواء كانت خبرا سياسيا يتصدر الصحف أم دعاية بسيطة لنوع من الشوكلاته أو حملة أمسح واربح التي ذكرت أعلاه فينطلق كل ٌ على ليلاه ليفسر تلك المادة فهذا يعارض وهذا يوافق وذاك يقف موقف المتشكك والأخر يتحمس سلبا ُ أم إيجابا ُ والمحصلة أن الأغلبية وقعوا في مغالطات تفسيرية لتلك المادة وربما كانت تلك المغالطة هي الهدف الذي تنشده تلك المادة حتى لا يعرف المتلقي أين هو وأين تفكيره أو بالأحرى حتى لا يعرف – كوعه من بوعه -. لذلك لا عيب أن نجد الكثير ينتقدون ماهية أراء الجهة الإعلامية الفلانية أو القناة التلفزيونية أو الإذاعية لعرضها مادة تفتح ألاف الأبواب للتساؤل كما تفتح ألاف الأبواب للمغالطات والتخمينات والتكهنات . وبعد كل هذا نجد أمامنا السؤال الذي يطرح نفسه – بإيقاع كريشندو – " هل يستغبي الإعلام في بعض الأحيان متلقيه أم أن متلقيه هم من يستغبون الأعلام؟" هل عندما تنكر خبرا معينا أو تنقد بشدة مادة إعلامية تكون قد تذاكيت عليها؟ وهل عندما تدفعك المادة الإعلامية إلى تصديق أو فعل ما تريده هي منك تكون قد تذاكت عليك ؟ أم أن كلاكما ذكي ٌ بطريقته الخاصة ؟سؤال ٌ قد يحتمل إجابة واحدة وقد يحتمل عدة إجابات وقد لا يحمل في مضمونه أي إجابة- والشاطر هو الذي يخسر بالأخير ولكن بأقل الخسائر سواء كان التلميذ الذي يجيب على أسئلة الامتحان أم ذلك الذي يمسح ويربح بلهفة- , لذلك لا تستغرب يوما إذا قرأت في أحد الصحف أن " البقرة تبيض بيضا " ولا تتعجب إذا شاهدت دعاية تسويقية لأحد منتجات كنتاكي وقد كتب في نهايتها " كنتاكي ليست مجرد مكتبة ".

مقـــــال : فلسفــــــــــة من لا فلســـــــــفة له ...

فلسفة من لا فلسفة له
هيثم المسلمي

الفلسفة ! ما هي الفلسفة ؟ هل هي فكر؟ هل هي اعتقاد أم تصور أم طريقة لفهم الأمور ووضعها في نصابها؟ أم مجرد رأي ولد في لحظة شطحة مابين العقل والنفس؟ بتنا نقرأ أو نسمع عن الكثير والكثير من الفلسفات في زمن ٍ أصبح فيه الكل فيلسوفا ً والكل شاعرا والكل مفكرا."عش ودعهم يموتون" ," المبادئ تأتي أولا" , " التعليم يرقى بسلوكيات الفرد". كلها فلسفات أصبحت تشترى وتباع في سوق عكاظ الألفية الجديدة. فلسفات سياسية واجتماعية سلوكية وتربوية تظهر مابين عشية وضحاها بسرعة خرافية أكثر من حجم الديناصورات فينساق وراءها من ينساق انسياق النياق ويحاربها من استطاع أن يتعصب تبعا لما يحمل عقله من أطنان الرفض. بينما ينسى الجميع أن الفلسفة ليست هي الإله المعبود و إنما هي فكرة أو تجربة خدشت حياء تفكير صاحبها فلم يستطع أن يحتفظ بها لنفسه ثم انتشرت بسرعة البرق- طالعة من بيت أبوها رايحة لبيت الجيران – هذا إذا كان هنالك بيتٌ للجيران أصلا !
أتذكر عندما أخذنا مقررا يختص بالفلسفة في الجامعة الحبيبة قبل سنة ونصف تقريبا حينها عرضت علينا الأستاذة الفاضلة سيلا من فلسفات أرسطو وأفلاطون وأحلام المدينة الفاضلة وتراجيديات سوفقليس , ثم طلبت منا أن نختار احد الفلسفات ( أي نتبناها في حياتنابما يتوافق مع ديننا الإسلامي ). مصيبة الأمر أن هنالك سؤالا أتى في الامتحان النهائي مشددا على أن يقوم كل طالب باختيار فلسفة ما من تلك الفلسفات ثم يبين بالتفصيل لماذا أختارها. حينها قفز العناد إلى رأسي بطريقة هوليودية لم أصدقها أنا بنفسي وقررت ترك السؤال بدون إجابة. جاءت الأستاذة تسألني لماذا لم أجب على السؤال إياه ؟ فأجبتها أن الفلسفات لا تملك صواريخ أو قنابل نووية لتستعمر عقلي وعندما تتسلح نوويا وبيولوجيا بما فيه الكفاية – عذرا لأصحاب الشأن - حينها , وحينها فقط سأفكر في مسألة تبني واحدة منها ولكني لن أربيها في دور الحضانة التابعة لعقلي لتستعمره رويدا رويدا لأن الاستعمار الذي يتخفى خلف مصطلح الإصلاح لن يكون تعريفه إلا استعمارا.
. في الحقيقة هنالك مفترق طرق وضع لنا جميعا لا نحيد عنه ويتمثل في ثلاثة اتجاهات.أولا: هل ينبغي علينا أن نسلك فلسفة خاصة ليقال أننا أصحاب طريقة أو فلسفة معينة في التفكير ؟ إذا فما الذي يميز فلسفة عن أخرى؟ ومن هي الفلسفة الصادقة والفلسفة الكاذبة؟ ما هي خلفية الفلسفة الفلانية ومن أين أتت ولماذا أتت؟ والى أين ستقودنا؟ ثانيا: هل يتوجب علينا تبني فلسفات الغير؟ إذا أين حرية التفكير و الإبداع والبناء الذاتي ومحاسبة النفس؟وما أدرانا بأن الغير لا يختلفون في أنماط تفكيرهم وعقلياتهم عنا حتى نتبنى فلسفاتهم أو آراءهم؟ ثالثا: أن نؤدي دور المتفرج بين هذا وذاك؟ إذا سنقف كالأعمدة الحجرية نرقب احتدام المعركة ونقف بلا فلسفة ليعتبرنا البعض أننا غير مثقفين أو لا نفقه في الحياة شيئا أو جبناء بمقاييسهم هم ؟ فنخرج من- المولد بلا حمص- ثم نقع في فخ العديد من المصطلحات كدول العالم الثالث و المناطق المهمشة أو دكة الاحتياط مع العلم أن هذه المصطلحات جاءت من عقول بشرية ربما كانت أراء أو فلسفات أو توجهات .وأخيرا , إني أتساءل , إلى أين يمضي هذا العالم المجنون بكل فلاسفته ولا فلاسفته !

05‏/04‏/2009

__---- يجــــــــــن الوقـــــــــــــــت ----__


___---- يجــــــــن الوقــــــــــــت ----___
بقلم: هيثم المسلمي ( النايـــــــف )




يجن الوقت وما تدري , سكون الليل يتعذب وتزحم زحمة أفكاري
وحبك نابض بصدري , روحك تحب تتغرب تجصد هامة
أسفاري
كل ما قلت لك بدري ,, تراوغني وتتهرب , تلعب بي ف
أشعاري
وحبٍ بالعمر يسري ,, بدم الشوق يتسرب ,أغني له بلحن أوتاري
أيا يا غايتي وقدري , أيا يا حلمي الأشهب , أيا يا سري
العاري
بغيتك آه لو تدري , بغيتك فضائي الأرحب , بغيتك تسمع
أخباري
أنا في حبك العذري , أغادر جرحي المرعب, أودع زخة أقداري
وأنت أدر في عذري , حبك بدمي مشرب , يحطم قلعة
أسواري
وأنت جفافي وخضري,وأنت حرف ٍ معرب, بخاطر
أخطاري
أحبك لا تمتحن صبري , تعال اسكن وجرب,نار الشوق يا
ناري
وان كنت رقدتي وقبري , ترابي الترب المترب, بغيتك بكل تكراري
يجن الوقت وما تدري, سكوت الليل يتعذب تزحم زحمة
أفكاري
وحبك نابض بصدري , روحك تحب تتغرب, تجصد هامة
أسفاري





10‏/03‏/2009

و طـــــــــــا ل الســـــــــــــــفر


وطا ل السفر
هيثم المسلمي

عزيزتي السماء ,
رجل ٌ بلا ملاذ يرقب أحداقك ِ
حيث لا شموع ولا سهر
يسكن السكون عالمه
تسافر فيه الأرواح والأصوات
وتتحرك بكسل ٍ أغصان الشجر
وتتراقص أوراق المهملات
على الشارع المنسي
أو هكذا يخيل للبشر
كازيف الخريف ,
تموء القطط في عتمة الظلام
وتستلقي ظلال ٌ تعبت من الأنين
في لفح الظهيرة
فاختبأت في حجاب الظلام
لتصبح حكايا من حكايا أخر
الألحان غدت مسروقة الأيقاع
تكافح للبقاء يا صديقتي
ثم ترحل مع نسمات الفجر
الالم !! كم هو جميل ٌ أن يختلط الماضي بالألم
وكم هو أجمل أن يبقى الحاضر مجهولا ً
واذا ماتصادفت اللحظات, تبسم الغد وانتحر
لأستمر في خطواتي متشي العبرات
وأنا مدرك ٌ أن النهاية تبدأ من ذاتي أنا
وأني مدرك ٌ كم هو جميل ٌ أن يطول السفر


08‏/01‏/2009

!*&&& أطلال صــــــــــــوت &&&*!


أطلال صوت

هيثم المسلمي


صوتي بين صفحة النسيان والحريق تايه
محدٍ يسمعه ولو جر الصدا رحال

بلا صوتٍ شايل همي باسفاري ورايح
والوقت يبكي اذا لمح ظل ترحال

صوتِ مبحوح ِ همه من زود الجرح فايح
والحزن يعزف بأوتاري شبح موال

مخاوي أنا ليلي والسكون مع الهم ذابح
والمأسي تبين في عيوني بقايا ظلال

في صوتي غصة يتبعها لهب لافح
تسابق دمعي ياللي على الخد سال همال

همٍ على هم وزود الهم بالقلب واضح
وزود النكد والضيق بالروح أوحال وأوحال

أمانة ياوطن الأحباب وين أنت امبارح
وأشباح المدينة في صوتي ضحك أطفال

شهادة زماني تحيرني لارسوب ولا ناجح
وامتحان القدر بالأصفار دوم شيال

بكيتك يا شبيه الصوت والصوت جارح
أنا أسيرك ومصيرك مكبل بذل وأغلال

دخيلك ياصدى الصوت جاوبني لاتمازح
وين صرخة الحب اللي تهز الجبال ؟

وين الحبيب اللي تمنيته طيب وصالح
وين العشيق اللي بنيت له بالحب تمثال؟

أبيه يرجع دخيلك قول له تراني مسامح
حتى لو صدق فيني الوشايا وهرج عذال

تعبت أصبر وأنا جرحي الألف فاتح
تعبت بدنيتي لين صار الناس تشمت باقوال

زاريت أطلال صوتي لوجهتك أنا نايح
عسى الله يردد صدى صوتي ضحك الأطلال







06‏/01‏/2009

تعال وأملك كل الحنيـــــــــــن


تعال واملك كل الحنين

هيثم المسلمي


حبيبي ياغلاة الروح والخاطر

تعال احضني واملك كل الحنين

تدري اني اعشقك موت يا ساحر

وانت سر الغلا والحلا وانت الظنين

تعال صافحني وهيج كل المشاعر

أنا المشتاق للمس أيدك أنا الرهين

ماتدري اني لأجلك بس صرت شاعر

وجامح حروفي في شوفتك يستكين

حنيني يشتاقك والجفن دوم ساهر

أنت مرسى المحبة وأنا شراع السفين

أسير مركب الأشواق والشوق ناطر

يرسي على بحور حضنك الدافي الدفين

حبيبي يازهر روحي ياصيفي الماطر

ياصفحة بداياتي ورحيل ماضي الحزين

حبك سكن قلبي تربع في أعلى المنابر

تعانقه عيوني واحساسك المكانة والعرين

من مثلك في طيب قلبك وسمو المشاعر

ياقلب مايهزه الزعل ولاتغيره السنين

من مثلك له روح الوفاء واحساس طاهر

محد بهالدنيا غيرك يشفي صوت الأنين

أه لو أستطيع أخبارك


آه لو أستيطع أخبارك

هيثم المسلمي


أه لو أستطيع أخبارك حبيبتي

بأنني أحبك أحبك أحبك

وأنني في سماء حبك

طير تعب من التحليق

فاستلقى في ظلال عينيك

أه لو تسمعين عزف قلبي

وبراكين إشتياقي

وثورات جوانحي

وفيضان دموعي

كلما قرأت رسائلك العاشقة

آه لو أستطيع أخبارك

بأنني أبكي شوقآ لك

أتوه في بحار حرقتي

أسافر في ظلمات وحدتي

وآه لو تعلمين برودة شتائي

وحرارة صيف مشاعري

وجفاف نبضي من أكسير الحياة..

كلها فصول تزاحم فصل الربيع في قلبي.

.آه لو استطيع أخبارك

كم أن قلبي يتحطم

يتناثر الى شظاياوإنتي بعيدة..بعيدة..وحيدة.

.آه لكم احترق هذا القلب

آه لكم طالت مسافات الاشتياق

وانتهت رحلات العشاق

وماتت مشاعر الأشواق

وما زلت أنا هنا،

أمسك بوردة أهديتك إياها

أول مرة لأهتف بما تبقى لي من صوت

،أحبك أحبك أحبك

و آه كم أتمنى لو أستطيع إخبارك

02‏/01‏/2009

تفاصيل مهجورة


تفاصيل مهجورة
بقلم:هيثم المسلمي


أخبرني متى قبلتني أخر مرة؟
أخبرني متى لثمتني شفاهك المغرورة؟
متى كانت حكاياتنا شرعٌ مباحٌ ؟
ومتى أضحت جلساتنا تفاصيل مهجورة؟
أكنت تريدني عبدةً لك سيدي ؟
أكنت في ذاكرتك السكرى مجرد صورة؟
وأين ذهبت كلمات الهوى؟
أم انك تركتها في جدران النسيان محفورة؟
مازلت لا أعرف ماذا أنا في شرعك؟
أخيالٌ في بلاد العجائب أم روايةٌ مسحورة؟
أم فضيحةٌ تخشى أن تبوح بها
فدفنتها في ماضيك لتبقى مستورة
كلماتنا في الهوى ضاعت بلا معنى
وكأن أحرفها قد عانقت هوانا مجبورة
رحلاتك الرجولية مازلت اسمع أخبارها
تطعن في قلبي كأنها سكاكين مبتورة
أما كنتُ عيناك التي ترى بها ؟
أما كنتُ بين يديك لعبتك المسرورة؟
وعندما تأتي ألي بدمع الطفل باكيا
تمسي أحضانك في أحضاني مقهورة
أخبرني بصدق هل تراك أحببتني؟
أم أن غرامنا المبعثر كان مجرد أسطورة؟

31‏/12‏/2008

مــــا في دنيتـــــــي


df

مافي دنيتي


هيثم المسلمي




مافي دنيتي الا سراب يعذب الروح
أسافر تمشي خطواتي ولهانة..
تعنيت أصبر على جروحي
ودمعتي على خطوتي شفقانة..
بسمتي في كل لحظة تموت
على شفاتي من الحب ظميانة..
هاذي دموعي عافت عيوني من الحزن
وسالت على الخد هتانة..
ياليلي أبسألك من مثلي
وش تفيده حياته اذا ضيع زمانه؟..
مات الفرح بقلبي
وأسكنت حزن الكون مكانه..
عفوك ياقلبي ما اضمن لك دوم النبض
ترا مع الميت مافي ضمانة..
هذا القدر يذبحني وينهيني
ويطحني برحى أسنانه..
يعتبرني مذلة بطريقه
وجودي عنده أكبر اهانة..
ناظري عن شوفة السعد قاصر
وعيني عن الفرح عميانة..
بعيد أنا بحالي مجافي دينتي
مثل الغريب مجافي خلانه..
دخيلك مافي يدي الا ذكرياتك حبيبتي
لا تحرمي الروح منها واتركيها أمانة..
يمكن أمسح بيها نزف جرحي
وأهمس بصمت حبيتك يافلانة..

اذا جيـــــــــتك ^_*



اذا جيتك

هيثم المسلمي


اذا جيتك ابي أدفن نهاية حزن

ابي أحط عيوني بخاظر عيونك

كل مااشوفك ادفن أحزاني دفن

وأتمنى بعيوني اضمك وقلبي يصونك

من يوم شفتك وشفت ذاك الحسن

غدا خيالي مسحور وفكري مجنونك

تلاقينا على عجلة بلحظة في الزمن

واذا عاندني الزمن بدفنه في جفونك

ياغرامي انا في ناعس أعيانك تراني منسجن

ورمشي بالحلا شاف رمشك وصار مفتونك

لك لمسة الابداع تحيي بالفكر هامة الوطن

والشعر تربى على يدينك وصار موزونك

رقة وأحساس وقمة بالذوق والشجن

وصوتِ اذا أنشد ترتاح له تتابعه شجونك

بخيالي لك طيفِ مثل السكينة والسكن

وهيامي مخفى ليتك تعرف هوى مظنونك

أحاول اتغلى وأخبي الهوى ياورد الوسن

بس ماقدر, بجي وأعترف لخاطر عيونك

@@ قصـــــــــــــــــر الشــــــــــــــ,,,ــــــــوق @@


قصر الشوق

هيثم المسلمي

أسكن ياحبيبي بقلبي واضويه
خذ كياني وامسح عمري بشفاتك
بنيت لك قصر واسكنت الغلا فيه
تعال شوف يالغلا اش كثر غلاتك
كل غرفة تقول هذا الحلو أنا بدفيه
تصدق صاروا يقاسموني حلاتك
تجول باحساسي وأدري انك مغليه
وأمر وانهي محد يعصي كلماتك
وعطر الشوق في الحدائق زكيه
كل وردة تبي تتعطر بشذا نسماتك
حتى لوحة الذكريات قالت أنا ابيه
ينرسم ع اللوحة طيفك وهمساتك
وردهة الأحلام قالت ابد ماخليه
لين أقنعتها تحلم بطيف أمنياتك
رتب اثاث المحبة وع كيفك سميه
كل قطعة منه تشتاق دفا لمساتك
وهناك أخر القصر باب مخفيه
منقوش فيه أسمك وعليه صفاتك
لاتسالني, لاتحاول مابخبرك وش فيه
جرب واكتشف ذكرياتي وذكرياتك
حبيبي أفتح نوافذ عمري وأفنيه
محد بيدخل هالقصر ابد شراتك

تدلل


تدلل
هيثم المسلمي

تدلل يامنى عيني تدلل
تراك حزت الدلع كله
اسكني من أخري لين الاول
والبس في الدلع حله
من غيرك بحسنه انسان امثل
نسيم اذا هفه العطر شله
سبحان خالق صور فيك صور وكمل
مافيك من كمالك نقص وعلة
اسكن ابيات شعري فيها وعدل
وان جيتني قلت حيالله بها الطلة
جمالك ساحر اخاذ يبهدل
لامر ع جيد الحسن صابه وفله
في شعرك المنثور ورد تجدل
ان ضاع الكحل وسط عينك يدله
طبايع يازينها فيك ماتعدل
الحلا والطيب في قلبك محله
سافر في عيوني يالغلا وتجول
غازل خيالي واقطف زهره وفله

أهــــــــــــــــــــــــــــات



ا هــــــــــــــــــــا ت
هيثم المسلمي


آهات عمري بديتها في حبك ا رسم على درب الشوق خطوتي
ليـــــــه يقوى الهجر في قلبك وتخلني في عذابي أسير وحدتي
عمر قضيته معك وانتهى مرة خفايا الم وجروح ودمعة مهجتي
يقوى منك الصد والصد ذابح في ضلوعي ينزف ويكسر همتي

لحظة شقى وهموم تبكيك ولهانة ما أنت هم روحي وشقى دنيتـــي

دمعتي على الخد جفت نعسانة و أتعبت من كثر الجفى دمعتي
تبكيك وتغليك في غيبتك سهرانة ما يونس صبرها إلا جفى رقدتي
يرضيك ياخلي تعودني على الهجر وأنت حياتي كلها وغايــة منيتي
أمل ضامي معذب الوجــــدان بأنك ترجع لي وتكون لي عزوتي
تكون لي حياة من جديد يا بعيد وترجع الفرحة تعانـــــق بسمتي






بـــــــــدوي و أفتخـــــــــر


بدوي وأفتخر
هيثم المسلمي

بقول استح يالحضيري وش خذيت من الحضرة؟
بنطلون وهاف وجينز بالسلسلة تتمشى مفتخر
ونسيت اصل أجدادك يوم عافروا الصحراء
أنا بدوي وافتخر واذا مو عاجبك أنتحر
أنا لباسي ثوب العرب وتزين راسي الغترة
كل ثوب فيه ريحة الأجداد فيني يحلا ويزدهر
قلي أنت وش عليه جذيه منبهر على فكرة؟
وأنا بهامة أبوي وعمي بالبداوة مسحور وأنبهر
البيد ربتني والناقة تخاويني والخيل والسرعة
لي نجدة وشهامة أعتز فيها بالمساعدة ما أنتظر
تعرفني العرب معروفِ بين القبائل بالجمرة
جمرة تحرق كل من يعاديها بضر وسوءِ وشر
وتدفي الحبايب يوم يغيب الدفا بليالي السهرة
مثل هشيم النار اذا سطا على دارِ, حيل وأنتشر
وانت من الغرب ماخذيت الا هالمياعة والبطرة
كنك اذا قلدتهم واستحقرت الناس صرت منتصر
شخصيتك قل وين راحت مابين صليبِ وهذرة
بقولك شيء, اذا تفكرها حرية تراك (م) أنت حر
مابزيدك وشوف كيف الرسول تربى ع الفطرة
كان ابدويِ يحلب الماعز ويسقي الخيل ويفتكر
محمد تاج الخلايج نورِ على اليابسة والخضرة
كان ابدويِ وهالميزة ماتغيب عن العين وماتنكر


اذا تـــــــــــــــــــــــــرحل


اذا ترحل ..
هيثم المسلمي


اذا ترحل شيل الدمع من عيوني
لاتخلني بوسط الدمع مجروح..
أنا من بعد فرقاك تذبحني ظنوني
ودمي ع ورود الوفا غدا مسفوح..
كنت أحبك في كل لحظاتي وسكوني
ساكن طيفك في خيالي ابد مايروح
كنت أكبر من دنياي وغاية شجوني
كنت الأمل في سما الحب ملموح
وبالأخير تبتعد بلا أسباب تحير جنوني
دخيلك ابتعد واتركني بعذابي مسموح



اذا ترحل (2)


اذا ترحل شيل وردة جروحي.
وارميها بطريقك وقول حبيتك
اذا ترحل قولها يالغلا بوضوحي
ان كان فراقي يسعدك تراني هنيتك
أنا بعدك ميت من ساسي لين السطوحي
شلتك بداخل احساسي حيل وأغليتك
في داخلي لهيب يحرق أعصابي لفوحي
ليتك كنتي ناري بستريح اذا طفيتك
خيال الألم يصارع عذابي جنوحي
ليتني ماعرفتك ومن خاطري محيتك



زحمــــــــــــة فـــــــــــــراغ


زحمــــــــــــــة فـــــــــــــــــــراغ

خاطرة مهداة الى كبار السن واليتامى

هيثم المسلمي




جلس على هونه على شاطئ الحرمان
ونور الشمس
ينعكس بذابل عيونه
ونور الشمس
عن الأرض رحال
وقت الغروب
بعد مادوى صوت الأذان
وبرد الليل يلعب بلحيته يحركها
و على الرمل
حزنه تلون بمية لون
زفر زفرة أليمة
جاوبها موج البحر ظميان
يناظر
كنه يلمح سديم السحاب
والشمس ترحل

زفر زفرة
وأنفاسه بالهجير تتلون
ومن عيونه سالت الدمعة بتجاعيده
بكل ركن من وجه
حكاية قديمة جديدة
حكايات حفر فيها جرح الأيام
ويده المعروقه
يبس فيها الدم وتوقف
وصار النبض بقلبه
حلم من الأحلام

جعد يبكي
ويبكي مع بحوره
من كثر البكاء
أخضلت اللحية
وتلون لونها الأبيض الصافي
بلون الدمع همال
يتعذب في شجونه
عذابات بعيدة
ويتذكر الماضي
يرحل مع أسفاره
لين أبتلع دمعه
من القهر
بوسط الصدر زلزال

جعد يسال روحه
وش باقي يادنيا؟
هذا شيخ بالتضحية باع لك عمره
ربى أجيال
وسهر وأتعبه الحال
في برد الشتاء
ينحت على صخر الآمال
وفي حر الصيف
فوق النخل يجني الثمرة
ما شاف الفرح لحظة
وتهنى بيها
كل وقته زحمة
أشغال على أشغال
جعد يفكر
ليه الزمن ظالم؟
وهناك
قرص الشمس يستحي يرحل
خايف يتركه
وحده على الشاطئ يتوسل
خايف
لا يتركه بزحمة أفكاره فراغ
يجي بعدها موته
الهادي على الشاطئ
قام من فوره,
صرخ صرخة
هزت العالم
وسكون الليل
يزحف مستحي ويتمهل

الله يادنيا
كيف الناس صارت مثل البحر
مرة تفرح ويغرك سكونه
ومرة متبعثر
في كواسر أمواجه
وين المحبة؟
والأمل والحنان؟
وينهم اللي بظلمة الليل للنور أوطان؟
للأسف يادنيا
مثله ماتواسيه إلا شجونه
وحسافة على اللي فيهم
الوفاء خسران

فجأة
سمع خطوات ع الرمل
تتمهل
تعب يدور بعيونه العمياء يطالعها
خطوات
حاول صوت البحر انه يخفيها
كأنه يخاف من صاحبها
ويتكدر
ومن بعد سبع خطوات
سكن الصوت
وما عاد حوله
إلا ظلام بعينه يرديها
سمع صوت هامس
يهتف باسمه

يا بويا
ويش جعدك هنيه
مع أحزانك؟
ماتدري إن البحر
يتسلى بأحزان الإنسان؟
يرحم والدينك
لا تقسي على نفسك بالبرد
قلبك الطيب ماهو بقادر ع الظلمة
وبردها
قوم انهض
معي بدفيك يالغالي
قوم يكفيك حزن
كأنك بأحزانك هيمان

وارتجف قلبه في ضلوعه
لما سمع الصوت
هذا صوت طفلة عليلة
بالعشر من عمرها
كل الناس تعرف أنها على خط الموت
والكل عافها وتركها
من شدة مرضها
والحين بصوت الملاك
تجيله تترجاه
آه ياربي,
ساعة تجمع محروم بمحروم
عن الخلان
أعمى أتعبته حياته
ومريضة تبقى لها من العمر
لحظات

هتف فيها
مايدري ويش يقول ويتكلم
سالت دموعه
يطلب من يجففها
جلست يمه
ع الرمل تحضنه وتبكي
الله يادنيا
كيف القدر يجمع قلب طاهر
بقلب طاهر
وقالت:
أدري إن رب العالمين أخذ لسانك يا بويا
لكنه أعطالك
محبة الناس بداله

تلمس حنايا شعرها الطويل
بيدينه يلملمها
فيها ريحة أفكاره
وعذاباته ونهاياته
وبلحظة
مادرى نفسه
إلا وهو يحضنها

لأكثر من ست وست ساعات
أهم ع الشاطئ
كل واحد يحضن الثاني
مايحيد عنه
وأشرقت الشمس بيومها الثاني
وانكشف جنب البحر
نهاية ومأساة
الشيخ رحل يطلب لقاء ربه
والبنت يمه
عيونها بالموت ذابلة تمسك كفوفه
والتمت الناس
والمكان استوى زحمة
كل واحد فيهم يرمز لفكرة
بحياة ها الاثنين
زحمة تضيع
في فراغ اللحظة وتتفرغ
ومن بعد فراغ الزحمة
تبدأ زحمة فراغ


خذنـــــــــــــــي معــــــــــــــا ك


هيثم المسلمي

خذني معاك


انا عايش حلمي معاك

قلبي دومه ع طرياك

كيف أنا ممكن أنساك

مهما يكون


انا فرحي ابد مايكون

الا وطيفك ف العيون

أحبك ياسر الشجون

أنا أهواك


حبيبي خلني دوم معاك

مافيني أتحمل جفاك

وروحي ماتبغي سواك

مهما يكون


حبيببي عمري ذا يفوت

يحرق عبراته سكوت

سمعتك أنا ف أحلى صوت

خذني معاك

27‏/12‏/2008

جيــــــــــــت دارك


جيــــــــت دارك

هيثم المسلمي

طال صبري في البعاد ياحبيبي
وغصب عني هجرتني باختيارك
قلت لي أبعد وأنا بعدت والحزن يحتويني
لكني بصبر احترم رغبتك وهذا قرارك
ماصار أنك تكون بها الدنيا نصيبي
تمنت عيني شوفك وبالمودة جيت دارك
جمعت كل أوراق الهوى وارتحلت
جيتك ومعي كل خواطرك وأشعارك
جيت ديرتك ودمعي يسابق بسمتي
هزتني شوفة الدار واكتويت بلظى نارك
صرت أناظر باب الدار بعيوني
قلت تعطف علي بنظرة وطال انتظارك
مابغيت إلا انك تذكرني وما تنساني
حبيبك اللي ضحى وبعرسك هنا وبارك
حبيبك اللي وفا لك ومانساك أبد
مغليك اللي في الفرقى أثبت له انتصارك
ابعد وروح واترك الماضي وعذابه
دخيلك لاتنسى قلب بالمحبة خلك وجارك
أبعد وروح وابتسم للحاضر يالغلا
وأنا لي الله بعدك حطها في اعتبارك
هاذي أوراقي مخطوطة بكحل عينك
كل لحن فيها هاجر وسافر يرثي أوتارك
وأعرف انك بقايا جروح تونسني
انذبح ليليك بكياني وامتسح نهارك
هاذي قصتي معك والنهاية معاناة
وانتهت ذكرياتي وبقلبي يحتار اندثارك


جـــــــــــرح ٍ بلا حدود



جرح بلاحدود
هيثم المسلمي

اذا تبي تجرح اجرحني بلا حدود
اذا تبي دموعي خذها ولاتنسى
دامك في عيوني أمل مفقود
وش يفيد الغريق اخر المرسى
ليلتي ويا الحزن برق ورعود
سواد لاتهدى رياحها ولاتصفى
حكاية حب ضاعت بلا شهود
اذا نساها قلبك دخيله لايقسى
قصتي في نهايتها موت موعود
وانت البداية لاترحم ولاتخشى
وانت الحلم حس بلا وجود
وانت للقلب سجنه,قبر ومنفى
ارحل واترك درب الوصل مسدود
واترك فؤادي بدنيته لايهنى ولايشقى







اغتيــــــــــــال دمعــــــــــة


اغتيال دمعة ..
قصـــــــــــــــــــة قصيرة
هيثم المسلمي

تلمست طريقها في عتمة الليل..
تبدو في غاية الذعر والهلع وبين لحظة وأخرى تنظر خلفها
بخوف يحمل رعب الدنيا كلها..
تحمل في يدها ورقة صغيرة متسخة لفت بشريط أحمر صغير..
تواصل مشيها المتعثر المرتبك في شوارع الزقاق المظلم..
تسمع خطوات من بعيد تلاحقها بإصرار عنيد..
تلتفت للخلف فيشحب وجهها ويصبح في لون الثلج..
تطلق صرخة مكتومة وتواصل الهرولة اليائسة بإصرار أشد..
يتعالى وقع الخطوات أكثر فأكثر..
كان القمر مختبئا بصمت خلف السحب القاتمة وكأنما يخشى من مشاهدة مشهد فظيع بعد قليل..
وكانت الكلاب تبح بشكل فوضوي مريع يزيد الجو قتامة واكتئابا..
تقترب الخطوات أكثر وأكثر ..
بينما تجاهد هي للفرار وتحمل الجراح التي تملؤ قدميها الغضتين..
تنعطف إلى إحدى الزوايا لتجد متشردا منحوسا يبحث عن مايأكله..
تستنجد به فيرمقها بنظرات خاوية لبرهة ثم يواصل عمله الروتيني ببرود..
تدرك أن لافائدة ترجى من الاستغاثة به فتواصل هرولتها المتخبطة..
أصبحت الخطوات قرية بشكل مرعب..
هنالك قوة رهيبة تدفعها للبكاء وذرف الدموع ولكنها تعلم أن هذا مالا ينبغي أن يحدث,
فهذه الدمعة بالذات لاينبغي أن تسقط من عينيها السوداوين...
وبينما هي شاردة في عالم من الخوف ومصارعة مشاعرها الكامنة إذا بها تتلقى ضربة على رأسها الصغير فتسقط أرضا بلا حراك وهي تتأوه في ألم..
يجثو صاحب الخطوات بالقرب من رأسها ويهمس لها ببضع كلمات وكأنه يطلب منها القيام بشيء ما فتهز رأسها بصعوبة معلنة عدم الموافقة..
تحاول هي النهوض لكن بلا جدوى ومرارة اليأس والخوف يطلان من عينيها الجميلتين..


يأخذ منها اللفافة البيضاء المتسخة ويفك الشريط الأحمر ليقرا العبارة التالية بخفوت:" هذه الورقة تخول حاملها بالاحتفاظ بأخر دمعة لديه, يرجى على من يعثر عليها أن يعيدها لصاحبها باقصى سرعة ممكنة"..
يتنهد الرجل وهو يرمق الفتاة بشفقة يجري اتصالا عبر هاتفه الخليوي قائلا:" انها ترفض البكاء". يصمت قليلا وهو يستمع إلى محدثه وكأنما يتلقى أمرا ما ثم أجاب بهدوء:" لقد فهمت. إلى اللقاء"..
يبتسم ابتسامة حزينة ويرمقها بتعاطف وشفقة ثم يخرج سكينا صغيرا من جيب معطفه الأسود..
ينتفض جسدها الصغير بقوة وهي تنظر إلى السكين
وبلا أدنى تردد تمر السكينة مرة واحدة وبسرعة على الرقبة الدافئة لتسيل الدماء على الأرض..
تصمت الكلاب عن النباح..
وبكل مهارة واحتراف يقوم الرجل بفقء العيون التي خبأت من بريق الحياة ثم يضعها في كيس جلدي صغير وينهض بهدوء..
يرمق الجسد المسجى على الأرض للمرة الأخيرة..
يطلق زفرة ملتهبة ويدس الورقة في جيب معطفه .. ثم يتوارى عن الأنظار..



سبـــــــــــايب لهفتك


سبايب لهفتك
بقلم:هيثم سليمان


من سبايب لهفتك ياغناتي انا يمحني الشوق
تلعب بي المشاعر وتدور بفكري هواجيس

حب سرى بلهايف عايش ٍ نبضه بالعروق
قلبي يضمه بالمحبة وعيوني لأجله مراميس

نبضك يامنى دنيتي يصاحب نبض الخفوق
يسرح خيالي بطيوفك وأنا بوسط المجاليس

وأنت مبتعد يعصف بروحي لمع البروق
وتصبح أشواقي ف ردهة أحلامي جواسيس

حنين ٍ ضاحك ٍ مثل الطفل بلحظة شروق
يحتويني يعانق سماي ويبعد عني المداليس

حبك ياحنيني سكني وأحكم فيني الوثوق
حبك اعجوبة نحتها الوفاء فكل التضاريس







القلب الحنون


القلب الحنون

هيثم المسلمي

حبي المفتون زاد
ساكن برمش الغزال
لا جواب ولا سؤال
يطري ع القلب الحنون

انت حبي والمراد
لا لا توعدني تعال
نبض قلبي ما يكون
وروحي تنشد وصال

أشتاق وأشد الرحال
ودمعتي ف عيوني تخون
حب ماله من مثال
يسكن بأهداب العيون

وقلب من وهم وخيال
تسيره أشواق الشجون
يلعب ف بحر ورمال
تعثر في ليل الظنون


حبيبي ياعذب الدلال
ياورد في هالغصون
ياكحل من الشمال
يحكي أسرار الفتون

حبيبي ياعشق زلال
يامرسى القلب الحنون
كيف أنسى ذا محال
حبك ملكني بجنون



23‏/12‏/2008

الجمـــــــــال الفقير





خلقتي ومرارة الايام تزين شفتيك

والجمال بحر وحزنك كأس وعلقم ُ

تذوي زهور الشباب فيك يوما بعد يوم

وحسنك في حرم الشقاء متلثم

ُتلك السعادة ترينها في ضوء شمعة
وخيالك في قصور الأغنياء يترنم ُ

والحلم أبعد من أن يكون حقيقة

والجراح لك من الجراح بلسم

ُابضع كسرات من الخبز تبقي محياك

طاهرا !فيخجل الفقر من جمالك ويصدم ُ
كأنه ارتكب جريمة شرعية رغم انفه

بحق عذراء حين لقياه ثغرها يتبسم ُ

وحفنة من الدراهم لا تسد رمق الجائعين

على حجابك بللها الدمع الأسود المعتم ُ

بياضٌ يكسو حاجبيك بوقار الملوك

فتنوء الجبال الراسيات , في مقلتيك تتهشم
ُأيا محضية الجمال الساكن الوديع
كفى فما زال الفقر في ضميره اكراما لك يعدم ُ